يوليو 3, 2022

برشلونةقالت شركة Ford Motor Co يوم أمس إنها ستبدأ في إنتاج السيارات الكهربائية (EV) في إسبانيا في وقت لاحق من هذا العقد ، لكن هذا قد يعني خفضًا “كبيرًا” في الوظائف في مصنعها الأسباني وآخر في ألمانيا وسط دفعها الطموح في مجال الكهربة في أوروبا.

وقالت شركة صناعة السيارات التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها في بيان إنها اختارت مصنعها في فالنسيا كموقع مفضل لتجميع المركبات على أساس معمارية الجيل التالي من المركبات الكهربائية.

وأكد متحدث رسمي أن المنافس الآخر للمشروع الذي تخطط له شركة فورد في سارلويس بألمانيا ، والذي سيستمر في إنتاج سيارة ركاب Focus فقط حتى عام 2025 ، عندما يتوقف إنتاج السيارات بعد ذلك.

قال المتحدث: “نحن نقوم بتقييم فرص المواقع المستقبلية بعد ذلك”.

وقال متحدث باسم شركة فورد لرويترز إن الموظفين في فالنسيا وسارلو أُبلغوا أن إعادة الهيكلة على المدى القريب ستكون مطلوبة وأن حجمها سيكون “كبيرا” ، دون الخوض في التفاصيل.

وكانت شركة فورد قد حذرت في وقت سابق من أن التحول إلى إنتاج السيارات الكهربائية من المرجح أن يؤدي إلى تقليص قوتها العاملة لأن السيارات الكهربائية تتطلب ساعات عمل أقل لتجميعها.

يبلغ عدد القوى العاملة في مصنع Ford’s Valencia حوالي 6000 شخص بينما يعمل Saarlouis حوالي 4600.

وصف الاتحاد الإسباني UGT تسمية مصنع EV بأنه “خبر رائع” لأنه يضمن الإنتاج لأكثر من عقد ، بينما شهد المصنع انخفاض إنتاج النماذج السابقة.

قال الاتحاد العام للعمال إنه يتوقع أن يبدأ إنتاج المركبات الكهربائية في عام 2025.

لكن النقابة قالت في بيان إن دفع EV سيعني مناقشة مع Ford كيف سيتم تغيير حجم القوة العاملة.

أعلنت شركة فورد في مارس عن خطط لسبعة موديلات كهربائية جديدة في أوروبا ، وموقع تجميع بطاريات في ألمانيا ومشروع مشترك لتصنيع خلايا النيكل في تركيا. وقالت إنها ستبدأ في عام 2023 في إنتاج سيارة ركاب كهربائية جديدة في مصنع كولونيا بألمانيا ، بينما سيتم إنتاج نسخة كهربائية من طراز بوما في رومانيا اعتبارًا من عام 2024.

أعلنت شركة فولكس فاجن الألمانية في وقت سابق من هذا العام أنها ستبدأ إنتاج السيارات الكهربائية في إسبانيا في عام 2025 ، وستفتتح مصنعًا لإنتاج البطاريات في فالنسيا. – رويترز